Marketingتكنولوجيا

شركة LinkedIn بالتوافق مع شركة NSDC تعلن عن توفير تدريبًا مجانيًا على المهارات الرقمية!!

قالت شركة تنمية المهارات الوطنية وشبكة LinkedIn المحترفة اليوم الثلاثاء انها انضمت لتوفير فرص الحصول على موارد التعلم المجانية على LinkedIn من اجل نقل المهارات الرقمية للشباب من اجل تعزيز فرص العمل.
كما ستقدم Linked In رؤى دورية لسوق العمل استناداً إلى رسمها الاقتصادي الذي يضم أكثر من 69 مليون عضو في الهند. 

نفاصيل التدريب المجاني من LinkedIn

وسوف يشمل هذا مهارات الطلب، والوظائف الناشئة، ومعدلات التوظيف العالمية في NSDC لفهم النظام البيئي بشكل أفضل.
ووفقاً لبيانات Linked In، فإن المحترفين الهنود الذين يتمتعون بمهارات رقمية كانوا أكثر طلباً بنسبة 20% من المحترفين الذين لا يتمتعون بمهارات رقمية في عام 2020. إن LinkedIn هي أكبر شبكة مهنية على الإنترنت في العالم.

وقالت الشركة الوطنية لتنمية المهارات: “مع وضع هذا في الاعتبار، يهدف التعاون بين Linked In وNSDC إلى تمكين قوة عاملة رقمية جاهزة للمستقبل من خلال توفير إمكانية الوصول إلى موارد التعلم المجانية التي تتوافق مع 10 وظائف في الاقتصاد الرقمي اليوم”.

وأضاف أن المسارات العشرة المجانية للتعلم على Linked In ستساعد شباب الهند على تطوير المهارات اللازمة لهذه الوظائف. يتضمن كل مسار تعليمي محتوى فيديو مصمم لمساعدة الباحثين عن عمل على تطوير المهارات الرقمية الأساسية اللازمة لدور تقني عند الطلب، بحيث يشمل مجموعة من المهارات من مهارات القراءة والكتابة الرقمية على مستوى المبتدئين إلى مهارات متقدمة قائمة على المنتجات.

اقرأ أيضاً: كتابة خطة التسويق والمبيعات الخاصة بالمنتج 2020

وقال البيان إنه نظرا للحاجة إلى مهارات قابلة للتكيف وقابلة للتحويل في الوقت الحالي، فإن LinkedIn توفر أيضا ثلاث مسارات إضافية مجانية لتعلم المهارات على بوابة “اكسيل انديا”.

“يعمل NSDC على تيسير اكتساب المهارات عبر الإنترنت من خلال منصات جديدة في العمر لخلق قوة عمل تنافسية تقنيا. ويعكس تعاوننا مع LinkedIn التزامنا بتقديم الكفاءات والمهارات الرقمية لدى المحترفين الشباب”.

وقال Ashutosh Gupta مدير LinkedIn في الهند، إن رفع المهارات سيثبت أنه عامل حاسم في طريق الهند نحو التعافي الاقتصادي. وأضاف: “من خلال تسهيل الوصول إلى موارد إعادة الصقل الرقمية، نأمل في تكافؤ الفرص بحيث تتاح للجميع فرصة ليس فقط للعودة إلى القوى العاملة، ولكن أيضًا لإعادة المهارات والحصول على عمل هادف”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق